قيادي في “أنصار الله” يرحب بدعوة “الإصلاح ” للمصالحة مع الحركة

رحب عضو المكتب السياسي لانصارالله ، سليم المغلس، اليوم الاثنين، بدعوة المصالحة التي دعت اليها القيادية بحزب الإصلاح ” توكل كرمان ”  إلى مصالحة تجمع الإصلاح وأنصار الله  والأطراف اليمنية الأخرى على قاعدة تحفظ لليمن سيادته.

وقالت كرمان في منشور في صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي “فسبوك” : أتطلع لمصالحة وطنية تضم الاصلاح والحوثيين وتشمل كافة مكونات الجماعة اليمنية ، على كلمة سواء تحفظ لليمن سيادتها في ظل نظام جمهوري ديمقراطي يعيش الجميع فيه متساوون احرار”.

دعوة كرمات قوبلت بترحيب من عضو المكتب السياسي لأنصارالله ، سليم المغلس ، داعياً إلى  فتح حوار يمني يمني جاد يلم شمل اليمنيين بعيداً عن الأجندة الأجنبية.

وأكد خلال رده على مبادرة أطلقتها القيادية في الإصلاح توكل كرمان، أن المبادرة التي اطلقتها كرمان يوم أمس لحوار جاد مع أنصار الله تمثل ارضية منطقية وخصبة، وأساساً مقبولاً لدى كل العقلاء والوطنيين لبناء الحل السياسي الجاد المطمئن للجميع

وإشار المغلس إلى أهمية إجراء مصالحة وطنية مع كل القوى على أساس قيام دولة مستقلة ذات سيادة تحتكر السلاح بيدها من دون غيرها، وعلى أساس نظام جمهوري ديمقراطي وحكومة وحدة وطنية يشارك فيها الجميع تدير البلد وتسير به الى المرحلة الدستورية.

وأضاف أنه ينبغي على قيادة الاصلاح صاحبة القرار في الحزب، أن تسلك مسلك عقلائها وتسمع لهم، أفضل من تمترسها خلف اجندة خارجية تستهدف الوطن والشعب بكل مكوناته، بما في ذلك حزب الاصلاح نفسه .

واشار إلى أنه ينبغي أيضاً على كافة القوى التي تملك قرارها التعاطي الايجابي مع هكذا دعوة او مبادرة، تهدف إلى التوجه الجاد لفتح حوار يمني يمني بعيداً عن أجندة الخارج.

 

القسم: آخر الأخبار,اخبار شعب الجزيرة,العرض الرئيسي