صحيفة إسرائيلية تكشف أسباب هزيمة “التحالف” وانتصار “الحوثيين”!

أجمعت وسائل الإعلام الإسرائيلية على فشل تحالف العدوان في اليمن ، معربة عن خيبة أملها من فشل السعودية والإمارات التي تعتبر من الدول الأكبر في انفاق المليارات على جيوشها ولم تستطيع هزيمة مجموعة من مقاتلي حرب العصابات (في إشارة إلى انصارالله )

حيث رأت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن السعودية والإمارات هاتين القوتين العسكريتين متورطتان الآن في السنة الرابعة من الحرب في واحدة من أفقر بلدان العالم، اليمن، ضد من انصارالله الذين لا يبدو بأنهم سيهزمون.

وقالت “هآرتس” الإسرائيلية في تقرير لها، اليوم الخميس ، أن السعودية والإمارات مراكز قوى في الشرق الأوسط، غير قادرة على هزيمة “أنصار الله” (الحوثيين) في اليمن، رغم امتلاكهما ترسانات هائلة من الأسلحة المتقدمة .

ذكرت الصحيفة ، أن السعودية تقود تحالفا عسكريا لمحاربة “أنصار الله” في اليمن، بمشاركة الإمارات والقوات الحكومية، لكنها ما زالت غير قادرة على حسم معركة أمام مجموعة تواجههم بأسلوب “حرب العصابات”.

ولفتت الصحيفة إلى قوة السعودية والإمارات العسكرية، مشيرة إلى أن كليهما ينفق مليارات الدولارات سنويا على شراء الأسلحة.

وتحتل الدولتان المرتبة رقم 9، و10 بين أقوى دول العالم عسكريا، بحسب تقرير مجلة “يو إس نيوز” لعام 2018.

وتعد جيوش السعودية والإمارات من أفضل جيوش العالم تمويلا وتسليحا، بحسب إحصائيات معهد ستوكهولم لأبحاث السلام، التي تشير إلى أن السعودية تخطت روسيا عام 2017 في حجم الإنفاق الدفاعي على جيشها، وتحتل المرتبة الثالثة عالميا بميزانية دفاع 69.4 مليار دولار، والمرتبة الثانية عامي 2015، و2016 على قائمة أكبر مستوردي الأسلحة في العالم.

ورغم ذلك فإن التحالف، الذي تشارك فيه الدولتان ماتزال تحارب “الحوثيين” للعام الرابع على التوالي، دون أن يتمكنا من حسم المعركة ضد الجماعة، الذين لا يبدو بأنهم سيهزمون. بحد تعبير الصحيفة الإسرائيلية

ونقلت الصحيفة عن ياؤل غازانسكي، متخصص في أبحاث الأمن القومي في جامعة تل أبيب الإسرائيلية، قوله “إن الجيش السعودي لم يخض حربا منذ عام 1991، بينما يخوض الحوثيون حروب العصابات منذ عقود”، مضيفا: “معرفة المقاتليين الحوثيين بساحات القتال في اليمن جعلتهم يمتلكون خبرة كبيرة في تلك التكتيكات القتالية، التي يستخدمونها ضد السعودية”.

ويضيف ياؤل غازانسكي، أن محمد بن سلمان الذي يشغل أيضاً منصب وزير الدفاع ، راهن بسمعته وحكمه على كسب الحرب في اليمن ، مشيراً إلى أن ولي العهد محمد “يخاف من الخسائر، وهذا هو السبب في أنه وخلال أربع سنوات من الحرب لم يكن هناك أي إحصائيات رسمية من السعوديين”.

وحذرت الصحيفة الإسرائيلية في تقريرها من هزيمة التحالف في اليمن ، لان إسرائيل ستواجه العديد من المشاكل نفسها التي يواجهها السعوديين والإماراتيين في اليمن، ولن تكون بالضرورة أكثر نجاحاً ضد مقاتلي حرب العصابات ذوي الخبرة

وختمت صحيفة هارتس الإسرائيلية تقريرها بنتيجة “عدم قدرة التحالف العربي على الفوز أو حتى التقدم في اليمن لسببين؛ يتمثل الأول في أن الحوثيين يتمركزون بشكل جيد لصد أي قوة أجنبية مهاجمة، ولديهم خبرة طويلة في الحرب ؛ أما الثاني هو أن الجيش السعودي يعاني من عدم فعاليته، رغم جهود الإمارات التي تحاول أن تدفع بالرياض من أجل إنزال قوات برية على الأرض.

 

يمني برس: جمال الأشول

 

القسم: آخر الأخبار,اخبار شعب الجزيرة,العرض الرئيسي