لهذه الأسباب.. أبو رأس يرفض تولي الرئاسة خلفاً للصماد !

 

متابعات خاصة : شعب الجزيرة

كشف عضو المجلس السياسي الأعلى – عضو البرلمان ، سلطان السامعي ، أن  اختيار المشاط، خلفاً للصماد، جاء عن قناعة وبالإجماع، بعد أن رفض الشيخ صادق أمين أبو راس، أن يتولى الرئاسة، معللاً رفضه بأنه لا يستطيع التحرك كثيراً نتيجة لإعاقته المعروفة من حادثة جامع النهدين .

وأكد أبو راس أنه سيكون عوناً للمشاط، وأضاف سنعمل بروح الفريق الواحد، وستستمر القافلة بالمسير على خطى الشهيد المجاهد الصماد ان شاء الله.

إلى ذلك ، وبحسب موقع العربي ، أوضح السامعي ، أن المجلس السياسي أكثر تماسكاً الآن، حرصاً على مكتسبات الشعب وانتصاراته في معركة الدفاع عن السيادة والاستقلال والكرامة، والتي سطرها اليمنيون منذ أكثر من ثلاث سنوات، في مواجهة الباطل والظلم والحماقات التي ترتكبها أمريكا وأدواتها في المنطقة ضد شعبنا العزيز.

وأضاف السامعي، أن الصماد مجاهد عظيم اختاره الله ليعيش الحياة الأبدية مع الشهداء والصديقين والأنبياء. تحمل مسؤولية بلاده في أشد الظروف قسوة، وسيظل في ذاكرة الأجيال جيلاً بعد جيل، وسيلعن التاريخ قاتليه. استشهد في مواقع العزة والشرف، وهو يجاهد دفاعاً عن شعبه ووطنه، ولم يمت في قصر أو ملجأ، بل في الميدان، رافعاً رأسه بطلاً نعتز به ونفخر، فرحمة الله عليه يوم خلق ويوم استشهد ويوم يبعث، وسنواصل المسيرة مع الخلف حتى يتحقق النصر لشعبنا.

وحول مزاعم قوى العدوان بأن القوى المناهضة للعدوان اصبحت ضعيفة عقب اغتيال الرئيس الصماد ، ردّ عضو البرلمان، سلطان السامعي، على تحالف العدوان بالقول “من يعتقد بأنه باستهداف رئيس «المجلس السياسي الأعلى»، سيؤثر على تماسك الجبهات الداخلية أو سيترك أثراً عسكرياً أو سياسياً، مضيفاً إنهم «باستهدافهم الرئيس الصماد، يعتقدون أنهم يستطيعون خلخلة الجبهات، لكن العكس تماماً سيكون. سترون في الأيام المقبلة، أن الجبهات ستكون أقوى، فالصمود والعزيمة وتحقيق الانتصارات ستتضاعف، والتحدي سيكون عنوان المرحلة المقبلة» بحسب مانقله موقع العربي .

القسم: آخر الأخبار,اخبار شعب الجزيرة,العرض الرئيسي